03 نوفمبر 2019

عالم الصناعة و التجارة: (حماد الشرقية) مطور عقاري ثقة

03 نوفمبر 2019

عالم الصناعة و التجارة: (حماد الشرقية) مطور عقاري ثقة

أجرت مجلة عالم الصناعة و التجارة في إصدارها الأربعين مقابلة مع حسين عبدالهادي آل حماد (المدير العالم لمكتب حماد الشرقية) عن سوق العقار السعودي و رؤية 2030 بالإضافة إلى كيف اكتسب مكتب حماد الشرقية ثقة المستهلك:

على الرغم من حداثة عمره في السوق العقاري بمنطقة القطيف إلا أن مكتب (حماد الشرقية العقاري) استطاع خلال فترة وجيزة أن يكسب رضا و ثقة عملائه بتقديمه مجموعة متنوعة من المنتجات العقاري علاوة على التزامه بالمصداقية و الأمانة في تعاملاته.

و لمزيد من إلقاء الضوء حول أبرز ملامح مسيرة مكتب (حماد الشرقية العقاري) و أهم خططها المستقبلية في ظل رؤية 2030 و برنامج التحول الوطني التقت مجلة (عالم الصناعة و التجارة) الأستاذ حسين عبدالهادي آل حماد و الذي استهل حديثه معنا بالقول: مكتب (حماد الشرقية العقاري) عمره في السوق السعودي لا يتعدى العام و هو يعتبر تتويجاً لمسيرتي في العمل بالقطاع العقاري و التي بدأتها في عام 2015م من خلال عملي كمدير لمكتب الشواف العقاري بالقطيف لمدة عامين ثم انتقلت للدخول شراكة مكتب آخر إلى أن استقليت بنفسي كمطور عقاري صاحب مصداقية و خبرة في هذا المجال من خلال مكتب (حماد الشرقية العقاري).

و أضاف: تخصصنا بالدرجة الأولى في أعمال الوساطة من بيع و شراء و إدارة أملاك مع التركيز على التطوير العقاري بالمنطقة الشرقية بصفة عامة و منطقة القطيف بصفة خاصة حيث نقدم مجموعة من المنتجات المتميزة في دانة الرامس و نيو بيتش عبارة عن تطوير دوبلكسات و فلل.

و تحول آل حماد للحديث عن رؤية المملكة 2030 و برنامج التحول الوطني قائلاً: في الحقيقة إن رؤية المملكة 2030 من القرارات المبهجة و التي أدخلت السرور على كل مواطن و بالنسبة للقطاع العقاري أحدثت حراك تجاري و عقاري و نمو كبير نتيجة للدعم السكني الكبير الذي حرك قطاع العقار بالمملكة بوجه عام و منطقة القطيف على وجه الخصوص التي شهدت تطوراً ملحوظاً و قفزات غير مسبوقة و تغيير جذري لخريطة المنطقة من توسعات و مشاريع سكنية متنوعة ، بالإضافة إلى إصدار الكود السعودي للبناء الذي وضع معايير واضحة و ثابتة لجودة البناء و مكافحة الغش.

و عن القيم التي يجب أن يتحلى بها العاملون بالقطاع العقاري قال آل حماد: نصيحتي للعقاريين هي التحلي بالمصداقية و الأمانة في التعامل لأننا للأسف نرى الكثير من الأمثلة التي شوهت واجهة العقاريين و لكن هناك أيضاً و بالأخص في منطقة القطيف العديد من المكاتب الموثوقة الملتزمة بالصدق و الأمانة.

و في هذا السياق أشاد آل حماد بالشباب السعودي و حماسه و قدرته على العمل مؤكداً على أنه آن الأوان للاستفادة من الدورات و اللقاءات التي تنطمها وزارة الإسكان والحصول على المعلومة من مصدرها للنجاح و التميز في العمل بالقطاع العقاري.

و بسؤاله عن دور المعارض في دعم القطاع العقاري أجاب آل حماد: المعارض العقاية التي تقام بالمملكة ممتازة جداً و لا شك أنها أفادت العقاريين و العملاء على حدا سواء و لكن ينقصها التركيز الإعلامي للوصول لأكبر قدر ممكن من العملاء.

أما فيما يتعلق بالخطط المستقبلية لمكتب (حماد الشرقية العقاري) فقال: نستهدق العمل على زيادة وعي المستهلك بعدم المبالغة في اتخاذ قرار المسكن و تحمل الديون الزائدة من خلال حثهم على الحصول على المساحات السكنية المعقول في حدود الـ(250) متر.

و اختتم الأستاذ حسين عبدالهادي آل حماد حديثه موجهاً أسمى آيات الشكر و التقدير لقايدتنا الرشيدة و على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله على جهودهم المستمرة في توفي السكن الملائم للمواطنين ، كما وجه شكره لمجلة (عالم الصناعة و التجارة) على دعمها للشباب و إبراز نجاحاتهم متمنيا لها مزيداً من النجاح و لمملكتنا التقد و الإزدهار.

مقابلة عالم الصناعة و التجارة مع حسين آل حماد المدير العالم لمكتب حماد الشرقية العقاري

شارك هذا المقال